التطوع



أضحى العمل التطوعي أحدى اللبنات الأساسية في بناء المجتمعات وتطورها, فظهرت الجهود التطوعية موازية ومكملة للجهود الحكومية المبذولة ، فالجهود التطوعية تعد أحدى الممارسات الإنسانية المرتبطة بكل معاني الخير والعطاء معبرة بذلك عن صورة من صور التكافل الاجتماعي داخل المجتمع لا سيما المجتمعات الإسلامية, والتراث الإسلامي يزخر بالكثير من الصور المشرقة والأدلة الحاثة على العمل التطوعي, ومن ذلك قول الله تعالى {وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ{ .
العمل التطوعي من مشاركة المواطنين وإسهامهم في حل قضايا ومشكلات مجتمعاتهم, فأن تلك المشاركة تزيد من دافع الحماس والرغبة في البذل والعطاء في نفوس المتطوعين من خلال إتاحة الفرصة لهم بالمشاركة, بما ينعكس عليهم بالإحساس بمدى أهميتهم داخل مجتمعاتهم, ويكسبهم الخبرات والمهارات اللازمة لمواجهة المشكلات, كما يسهم التطوع في تقدم المجتمع وذلك من خلال الربط بين الجهود الحكومية والأهلية العاملة .
و نحن في جمعية البر الخيرية بوادي محرم و الهدا نسعى إلى جذب المتطوعين ذو الخبرة و المهارات المطلوبة لتحقيق أهدافنا الإستراتيجية .

للتسجيل لدى جمعية البر الخيرية بوادي محرم و الهدا نرجو تعبئة الإستمارة التالية ::

اضغط هنا